الصحة النفسية والفرق بين الصحة النفسية والصحة العقلية والاضطراب ثنائي القطب

الصحة النفسية والفرق بين الصحة النفسية والصحة العقلية بمرحلة الشباب والاضطراب ثنائي القطب:

في هذا المقال سنركز على أهم المعلومات حول الصحة النفسية العامة وكيفية التعامل معها وعلاجها وأمثلة عنها، والفرق بين الصحة العقلية والمرض العقلي، وسنقدم لكم معلومات عن الاضطرابات ثنائية القطب والأكل والوسواس القهري واضطراب ما بعد الصدمة.

مفهوم الصحة النفسية والحفاظ على الصحة العقلية:

كل شخص في المجتمع لديه صحة نفسية، إن نحدد كيف نشعر تجاه أنفسنا ونتفاعل مع من حولنا ونكوّن علاقات، ومع ذلك عندما تبدأ الصحة العقلية في التدخل في الحياة اليومية وقدراتنا على الاسترخاء والتواصل الاجتماعي والعمل بفعالية فإنها تصبح مشكلة تتعلق بالصحة العقلية.

باذا تتأثر الصحة العقلية؟

تتأثر الصحة العقلية بالعوامل البيولوجية والتاريخ العائلي، بالإضافة إلى تجارب الحياة مثل الإجهاد والصدمات، مثل أي مشكلة جسدية يجب أن يعالجها أخصائي طبي عندما يكون هناك شيء غير صحيح.

في هذا المقال سنركز على أهم المعلومات حول الصحة النفسية العامة وكيفية التعامل معها وعلاجها وأمثلة عنها، والفرق بين الصحة العقلية والمرض العقلي، وسنقدم لكم معلومات عن الاضطرابات ثنائية القطب والأكل والوسواس القهري واضطراب ما بعد الصدمة.


الفرق بين الصحة العقلية والصحة النفسية:

يتم استخدام مصطلحي الصحة العقلية والصحة النفسية على أنهما واحد، لكنهم في الواقع يعنون أشياء مختلفة، قد يكون من المفيد معرفة المقصود بالصحة العقلية والصحة النفسية، يمكن أن يساعدك على فهم ما تشعر به وأنواع الدعم الذي قد تحصل عليه.

بغض النظر عما إذا كنت تعتقد أنك تعاني من مرض عقلي أو مشكلة تتعلق بالصحة النفسية، وأيضاً تجد صعوبة في ذلك فيرجى طلب المساعدة من طبيب مختص.


الصحة النفسية:

تشير الصحة النفسية إلى صحتنا العقلية العامة، كما قد يتعلق هذا بما نشعر به عاطفياً ونفسياً أو اجتماعياً.

لدينا جميعنا صحة نفسية ومن الشائع أن نواجه مشكلات مع رفاهيتنا من وقت لآخر.

إذا كنت تشعر بالإحباط أو القلق، فلا يزال من المهم التحدث عما تشعر به. لكن من الجدير بالذكر أنه قد لا يتم تشخيص إصابتك بالاكتئاب أو القلق كأمراض نفسية وقد تصبح أمراض عقلية في مراحل متطورة.


الصحة العقلية:

الأمراض العقلية هي حالات يمكن تشخيصها مثل الاكتئاب السريري واضطرابات القلق والاضطراب ثنائي القطب والفصام واضطرابات الأكل، قد تعاني من ضعف الصحة العقلية دون أن تكون بالضرورة مصاب بمرض عقلي يمكن تشخيصه.

هذا لا يشوه بأي حال من الأحوال ما تشعر به قد يكون الأمر أن الطبيب أو المستشار يتخذ نهج مختلف قليلاً لفهم كيفية مساعدتك.


أمثلة على مشاكل وأمراض الصحة العقلية:

إذا كنت تعاني من مشاكل الصحة العقلية ولكنك غير متأكد مما يمكن أن يعنيه هذا في الواقع فإننا نواجه بعض من أكثر مشكلات الصحة العقلية شيوع فيما يلي:

نوبات القلق والذعر، القلق هو شعور يشعر به الجميع ولكن إذا كان يتعارض مع حياتك اليومية فقد يساعدك في الحصول على الدعم، يمكن أن تشمل الأعراض التعرق وضيق التنفس والشعور بالحرارة والأفكار الوسواسية وصعوبة الاسترخاء، كما قد يعاني البعض من نوبات الهلع يمكن أن تحدث هذه الأعراض بسرعة وتسبب أعراض مثل ضيق التنفس والارتعاش والشعور بالمرض.

أمثلة عن الأمراض النفسية:

سنتكلم فيما يلي عن بعض الاضطرابات التي تسمى اضطرابات نفسية.

ما هو الاضطراب ثنائي القطب؟

الاضطراب ثنائي القطب هو حالة تؤثر على مزاجك، مما يؤدي إلى انتقالها من طرف إلى آخر.

يعاني الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب من نوبات من الاكتئاب، حيث يشعرون بالإحباط والخمول بالإضافة إلى الهوس، حيث يشعرون بالارتفاع والنشاط المفرط، يمكن أن تستمر هذه النوبات لعدة أسابيع أو أكثر.

ما هو اضطرابات الأكل؟

قد يستخدم الشخص المصاب باضطراب الأكل سلوكيات أكل غير صحية لمحاولة التعامل مع المشاعر والمواقف الأخرى، من اضطرابات الأكل الشائعة هي فقدان الشهية العصبي والشره المرضي واضطراب الأكل بنهم.

اضطراب الأكل الأكثر شيوع هو OSFED أي اضطراب آخر محدد في التغذية أو الأكل، يحدث هذا عندما يعاني شخص ما من اضطراب في الأكل ولكنه لا يتناسب مع الأعراض المتوقعة لاضطراب معين في الأكل.

مفهوم اضطراب الوسواس القهري (OCD):

يؤدي الوسواس القهري إلى تفكير شخص ما في أفكار وسواسية وسلوكيات قهرية، يمكن أن يتضمن الهوس أفكار أو دوافع أو صور غير مرغوب فيها وغير سارة، يمكن للشخص المصاب بالوسواس القهري أن يجد أن الهوس يدخل إلى أذهانهم بشكل متكرر، غالباً ما يكون مزعج ويمكن أن يسبب قلق شديد، كما أن الإكراه هو سلوك متكرر أو فعل عقلي يشعر الشخص بالحاجة إلى القيام به، بسبب مشاعر القلق والضيق.

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD):

اضطراب ما بعد الصدمة هو اضطراب قلق ناجم عن أحداث مرهقة للغاية أو مؤلمة أو مخيفة.

يمكن أن تؤدي هذه الأحداث الصادمة إلى إحياء شخص ما في كثير من الأحيان من خلال الكوابيس وذكريات الماضي ويمكن أن تؤثر بشدة على الحياة اليومية.

ما هي علامات المرض العقلي؟

الصحة النفسية والعقلية ككل هي تجربة شخصية للغاية وتتنوع أعراض الأمراض العقلية بشكل كبير، قد يكون من الصعب أحياناً تحديد العلامات سواء في نفسك أو في صديق أو أحد أفراد العائلة.


علامات تدل على إصابتك بمرض عقلي أو مشاكل نفسية:

إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص تعرفه يعاني من مرض عقلي أو مشاكل في الصحة العقلية، فإليك بعض العلامات التي يجب البحث عنها:

  1. الشعور بالخمول (عدم الاهتمام بفعل أي شيء) أو الحزن أو نقص الطاقة.
  2. عدم القدرة على التركيز أو التركيز على العمل.
  3. القلق المفرط.
  4. تغييرات كبيرة في عادات الأكل أو النوم.
  5. فقدان الاهتمام بالجنس.
  6. الشعور باستمرار على حافة البكاء.
  7. الارتفاعات والانخفاضات الشديدة في العاطفة.
  8. الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية والهوايات.
  9. الشعور بإحساس وشيك بالموت.
  10. صعوبات في إدارة المهام اليومية المهمة مثل الاستحمام وتناول الطعام.
  11. تجد صعوبة في التعامل مع التوتر أو المشاكل.
  12. السلوكيات التي تسبب الإدمان فيما يتعلق بالكحول أو المخدرات أو الجنس أو الطعام أو التمرين.
  13. أفكار انتحارية أو إيذاء النفس.

إذا كنت قلقًا من أن يكون شخص ما في خطر مباشر أو يعاني من أزمة صحية عقلية، فإن استدعاء سيارة إسعاف على الرقم 999 في أغلب دول العالم يمكن أن يساعد، كما يمكنك احضاره إلى طبيب نفسي مختص يمكن علاجه بسرعة.


كيف تعتني بصحتك العقلية؟

ستكون أفضل الطرق لرعاية صحتك العقلية مختلفة من شخص لآخر، لا تجبر نفسك أو الآخرين على فعل أي شيء يجعلك غير مرتاح، حاول ألا تقسو على نفسك في الأيام التي تشعر فيها بالأشياء التي عادة ما تستمتع بها أكثر صعوبة، افعل ما هو أفضل لك، وركز على الاعتناء بنفسك.

يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحصول على قسط وافر من النوم وتناول الطعام بشكل جيد على صحتك العقلية.


نصيحة لتحافظ على صحتك العقلية:

الجميع يواجهون معاركهم الخاصة وهم يمرون بها، تأكد من الاعتناء بنفسك وطلب المساعدة عندما تحتاجها.

في الختام إذا كنت تعتقد أن شخص ما قد يعاني من مشاكل نفسية فتحقق لترى كيف يفعل، وننصح بطرح أسئلة مفتوحة مثل كيف يشعرون لأن هذه الأسئلة يمكن أن تساعد كثيراً، استمع إلى ما يقولونه وخذ الأمر على محمل الجد.

المنشور القادم المنشور السابق