زواج ملكة الجن بالانس كاملة

في صعيد مصر وبالتحديد في القري البسيطه كانت تسكن أسرة بسيطه ماديا تتكون من :
الاب ابراهيم 54 سنة.
الام ناهد 46 سنة.
الاخ الاكبر باسم 22 سنة.
الاخ الاصغر احمد 19 سنة.
الاخت الوحيده والكبري هاجر 26 سنة.




الجزء الأول من قصة زواج ملكة الجن بالإنس :

كانت هذه الاسرة فقيرة ماديا ولكنهم كانوا مقتنعين بقضاء الله كانوا دائما سعداء وكان البيت تملائه السعاده وكان باسم يذهب الي المقابر كل يوم جمعه لزيارة جدته المتوفيه منذ سنتين وكان يأخذ معه المصحف لكي يقرأ عليها القرأن وكان يذهب ليلا لأن منزلهم قريب من المقابر وفي إحدي المرات كان ذاهب لزيارة جدته وبيده المصحف وعندما جلس بجانب قبر جدته أخذ يدعوا لها ثم بدأ بقرأة القرأن وعندما رجع الي البيت استقبلته أمه لكي يتناول العشاء مع أبيه واخوته وتناولوا جميعا العشاء ثم قامت اخته هاجر لتصنع القهوة الساخنه لتدفئ المكان لإن الطقس كان في الشتاء وبينما هم جلوس قالت الام سوف احكي لكم شيئا حدث مع جدتكم تقصد الجده التي يزورها باسم قالت جدتكم كما تعلمون كانت حافظة للقرأن وكثيرة الصلاة والصوم وهذه كلها اعمال ترضي الله عز وجل وبينما كانت تصلي قيام الليل في ذات يوم سمعت صوت يقول تقبل الله فلم تستطع جدكم الرد لأنها كانت تصلي وبعدما انتهت كانت تظن أن احد ابنائها هو الذي قال ذلك فنظرت خلفها فلم تجد أحدا وقالت من هنا فسمعت صوتا يقول لها تقبل الله يا أختي فردت الجده تقبل الله منا ومنكم ولم تخف الجده لأنها كانت علي ثقه بالله وبينما هي كذلك أذن الفجر فقامت لتصلي وبينما هي تصلي لاحظت بأن هناك من يصلي خلفها وعندما سجدت قالت اللهم انت العليم فعلمنى من علمك وبعدما انتهت من الصلاة وجدت.........
يتبع في الجزء الثانى.....

زواج ملكة الجن بالانس الجزء الثاني :

وعندما انتهت الجده من الصلاة نظرت خلفها فوجدت امرأة ذات ملابس كلها بيضاء فقالت لها من انتي؟
فردت هذه الامرأة انا سندس ملكة الجن العلوي فحينما سمعت الجده هذا الكلام خافت شيئا بسيطا لكن ملكة الجن قالت لها لا تخافي يا أختي فأنا مثلك مسلمه مؤمنه بما تؤمنين به فسألتها الجده
 وماذا تريدي؟
فقالت أريد أن أكون خادمه لكي ومعينه معك علي طاعة الله ثم قالت الام ومن حينها وهذه الملكة مع أمي حتي توفت أمي ولا أعلم ماذا حدث للملكة بعدها
بعدما سمعوا ابنائها هذه القصه عن جدتهم خافوا كثيرا لكن باسم لم يهتم للإمر وبعدما مضوا الليله في الحديث عن هذا الموضوع ذهب كل واحد الي فراشه لكي ينام وعندما استيقظوا واجتمعوا علي الفطار قال الاب إنى البارحه قد حلمت حلما جميلا لكنه غريبا بعض الشئ
فسألته ابنته هاجر ماذا حلمت يا أبي؟
فقال لقد حلمت أن باسم ابنى قد تزوج من امرأة جميلة جدا ولكن الغريب أن هذه المرأة قالت لي يا ابراهيم أريد منك الهدية الكبري ثم استيقظت ولا اعلم ماذا تقصده هذه المرأة بالهدية الكبري لم يهتم أحد بالموضوع وقالوا أنه مجرد حلم عادي وعندما أتي الليل كان باسم عائدا الي منزله وفي الطريق سمع صوت شخص كأنه يمشي ورائه فنظر باسم فلم يجد شيئا استمر في المشي وعندما وقف أمام باب المنزل لكي يفتحه سمع صوت شخص يقول له أنت هديتي الكبري هنا خاف باسم قليلا فأخذ ينظر حوله ولكنه لم يجد شيئا وبعدما تناولت الاسرة العشاء معا كالعادة وذهب كل واحد الي فرشه وقبل أن ينام باسم قام فتوضأ ثم أخذ يقرأ في القرأن وقبل أن ينتهي من القراءة سمع صوت امرأة تقول له انت حبيبي في الدنيا و زوجي في الاخرة حينها خاف باسم من هذا الصوت وأخذ يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم فسمع الصوت يقول له انا لست شيطانا ثم تشجع باسم وقال من انتي؟
وبعد ثوانى معدوده نظر فوقه فوجد .........
.
يتبع الجزء الثالث ....

زواج ملكة الجن بالانس الجزء الثالث :

بعدما قال باسم من انتي نظر فوقه فوجد امرأة شديدة الجمال تطير في الهواء بدون اجنحه ذات ملابس بيضاء فرح باسم من شدة الجمال ولكن في نفس الوقت شعر بالخوف فسألها من انتي؟
فقالت انا سندس ملكة الجن العلوي
فقال لها هل انتي خادمه جدتي؟
فقالت له نعم
فقال لها وماذا تريدي منى؟
فقالت له انت حبيبي في الدنيا وزوجي في الاخرة
فقال لها كيف ذلك ؟
فقالت له إن جدتك قبل أن تموت أمرتنى أن أخدم من هو أشد طاعة لله في هذا البيت وانت هو أشد طاعة لله
فقال لها لكن انا لا أريدك أن تخدمينى
وفجأة اختفت ملكة الجن حينها شعر باسم بالخوف الشديد وذهب إلي شيخ صالح وكان له معرفه بأحوال الجن فحكي له القصة كلها
فقال له الشيخ إذا جاءتك هذه الامرأة إقرأ أيه الكرسي ثلاث مرات فإن ذهب كانت من الجن السلفي وهي كافره وإن لم تذهب فإنها من الجن العلوي ومسلمه وعندما جاء الليل اجتمعت الاسرة لكي تتناول الطعام وباسم لم يخبر احدا من أسرته بما حدث وبينما باسم يأكل لاحظ أن طعامه أصبح لذيذا جدا وقبل أن ينتهى من الاكل نظر فوجد أن أكله أصبحت كأن لم يلمسه أحد فأخذ يأكل حتي امتلئت بطنه والغريب هنا ان الاكل كما هو ثم ذهب الي غرفته وأخذ يقرأ القرأن وفجأة ظهرت ملكة الجن ولكن كانت غاضبه بعض الشئ فعندما رأها أخذ يقرأ أيه الكرسي ولكن لم تذهب ثم قالت له هل تأكدت أننى مسلمه
فقال لها نعم
فقالت له انا سوف أكون زوجه صالحه لك وانت ايضا سوف تكون زوج صالح لي وسوف أساعدك علي طاعة الله ويشاهد الله إنى أحبك حبا شديدا واستطيع أن أجعلك اسعد الانسان علي هذه الارض
فقال لها لكن أنا أريد الزواج من انسيه وليس جنيه
فقالت له انا أحبك
فقال لها انا لا أحب الجن
فقالت له سوف نعيش معا في طاعة الله
فقال لها انا لا أحبك
فقالت له انا سوف أكون أمك وأختك وبنتك وزوجتك
فقال لها لا
فقالت له اطلب ما تتمنى فقبل أن يطلب أغمض عينيه فوجد..........
.
يتبع الجزء الرابع

الجزء الرابع زواج ملكة الجن بالانس :



فقالت له ملكة الجن اطلب أي شئ
وقبل أن يطلب أغمض باسم عينيه فرأي نفسه أنه جالس في مكان كله نور ثم جأته ملكة
وقالت له يا باسم إن الجن مهما كانوا طيبين ومسلمين فإنهم عند الغضب لا يعرفون شيئا فلا تجعلنى أغضب
فقال لها وماذا ستفعلين ؟
فقالت له انظر
وفجأة ظهرت لها أربعة أجنحه ثم قالت بصوت عالي
انا الملكة سندس ملكة ملوك الجان وتحت عرشي ألف ألف قبيله وكل قبيله بها ألف ألف قبيله أخري وكل قبيله من هؤلاء بها ألف ألف جن وجنيه ثم نظرت الي السماء وقالت انا استطيع تحريك بلدة بأكملها ثم صرخت وفي نفسه اللحظه صرخ باسم وفتح عينه فلم يجدها في الغرفه ومن هنا بدأ باسم يخاف خوفا شديدا وأخذ يقرأ القرأن حتي الصباح وعندما استيقظ ذهب في الحال إلي قبر جدته وقال لها لماذا فعلتي هذا بي يا جدتي لماذا لماذا؟
وبينما هو يبكي ظهرت أمامه ملكة الجن
وقالت له يا باسم لماذا انت حزين فأنا أريدك أن تكون زوجي
فقال لها وانا لا أريدك أيها الشيطانه وفي هذه اللحظه أختفت
أخذ باسم يبكي علي قبر جدته و هو عائد الي منزله رأي الناس مجتمعون أمام المنزل فأخذ يجري
وقال للناس لماذا انتم هنا؟
فقالوا له إن أبيك قد مات
فأخذ يصرخ ويقول كيف ؟
فقالوا له لقد وجدته أمك ميتا في الحمام
ومرت الايام وبعد مضي أكثر من أسبوعين علي وفاة أبيه جأته ملكة الجن وقالت له لا تحزن يا زوجي فكلنا سنموت
هنا صرخ باسم في وجهها
وقال انتي شيطانه
فغضبت غضبا شديدا وقالت بصوت عالي لا تقل هذا
فقال باسم لها انتي شيطانه شيطانه
فقالت له إن غضبي قد حل عليك ولن تعيش بعد اليوم يوما سعيدا ثم اختفت
فرجع باسم الي البيت وأصبح البيت كله حزين بسبب وفاة أبيه
وقالت له أمه سوف أجهز الطعام لكي نتناول العشاء
فقال لها لا أريد سوف أذهب لكي أنام ودخل غرفته وأمسك المصحف لكن قبل أن يبدأ في القراءة سمع صوتا يخرج من دولابه هنا أحس باسم بالخوف ولكنه تشجع وذهب لكي يفتح الدولاب وبمجرد أن لمس الدولاب سمع صوت صراخ أخته هاجر فأسرع نحو غرفتها فوجدها تصرخ
فقال لها لماذا تصرخين؟
فأشارت بيدها أن ينظر خلفه فنظر خلفه فأخذ يصرخ بأعلي صوته فلقد وجد خلفه رجل قبيع المنظر ذو شعر متقطع وأذن طويله وأنياب طويله وعيون يخرج منها نار فأخذ يصرخ هو وأخته حتي ظهرت ملكة الجن وقالت انصرف فأختفي هذا الرجل في الحال فنظر باسم الي أخته فلم يجدها فقال لها أين هاجر؟
فقالت له ملكة الجن أختك عندنا وهي الان لا تشعر بشئ
فقال لها بصوت مبكي أرجوكي أرجعيها إلينا
فقالت له يا زوجي لا تبكي فأنا لم أتي اليك لكي أبكيك اذهب الي غرفتك ستجد أختك نائمه علي فراشك وغدا سأوريك شيئا لم تراه من قبل ثم اختفت فجأة
فذهب باسم مسرعا الي غرفته فوجد أخته هاجر نائمه علي فراشه فلم يوقظها وذهب الي امه وأخوه أحمد وقال لهم ألم تسمعونى أصرخ منذ قليل؟
فقالوا له لا
ثم قالوا له ولماذا كنت تصرخ؟
فقال لا شئ
ثم أتي موعد تناول العشاء واستيقظت هاجر ونظرت الي باسم وهي خائفه فأشار لها باسم بعدم أخبار أحد من أسرته وبعد أن تناولوا الطعام ذهب كل واحد منهم الي فراشه وقبل أذان الفجر بقليل استيقظ باسم فجأة فنظر فإذا به يفتح عينيه علي أخرها ويفتح فمه غير مصدق ما يري فقد رأي.......



زواج ملكة الجن بالانس الجزء الخامس :



فنظر باسم وفتح عينيه بشده فوجد نفسه جالسا أمام قصر أبيض وحرس كثيرون يرتدون ملابس بيضاء
فقالت ملكه الجن تقدم يا باسم هذا قصرك انت وانا سوف نعيش فيه فأخذ يمشي باسم ولم ينطق بشئ مستغربا وأخذ يقول لنفسه هل هذه الاشياء حقيقية أو اني أحلم وقطع تفكيره حارس باب القصر عندما قال لبقية الحراس
أيها الحراس قد جاؤا الملوك وكل هذا ينظر باسم مندهش لا يصدق ما يحدث أمامه
فقالت له الملكة تفضل يا باسم
فقال باسم لها حاضر
هنا شعرت الملكه بالسعاده لأنها أحست أن باسم بدأ يطيعها
وعندما فتح باب القصر وجد ما لم يخطر بعقله ولا تفكيره هنا انصدم باسم من شدة جمال المنظر وهو يمشي مع الملكة داخل القصر جاء رجل شديد الجمال وقال أهلا أخي باسم هل انت سعيد بيننا؟
فقال باسم نعم
فقالت الملكه سندس يا باسم هذا أخي بدر ملك ملوك الجن العلوى
فسألته هل تريد العوده الي منزلك يا باسم فقال لها نعم
وفجأة وجد نفس أمام منزله فدخل ولم يستطع النطق فدخل الي غرفته مباشرة واستغرق في نوما عميق فحلم بأن جدته جاءته
وقالت له يا باسم لا تحاول تغضب الملكة سندس لأن غضبها شديد
فقال لها لكن انا لا أريدها
فقالت له إذا كنت تريد التخلص منها فخذ ورقة وأكتب اسمها ثم ادفنها بجوار قبري وبعد ثلاث ايام  لن تراها ابدا فاستيقظ باسم من نومه سعيد جدا لأنه عرف كيف يتخلص من ملكة الجن وعندما صلي وأخذ يقرأ القرأن ظهر أمامه بدر ملك الجن أخ الملكه سندس وقال له يا باسم انا قلبي أرحم بكثير من قلب أختي ولهذا فأنا أضعف منها بكثير ولقد جئت لك لكي أنصحك ألا تحاول أن تغضب أختي لأن غضبها لا يتحمله احد حتي نحن
فقال له باسم إذا كان بالفعل قلبك رحيم فساعدنى لكي اتخلص منها لأني لا أريدها
فقال له بدر ملك الجن انا لا استطيع مساعدتك ولكن جئت لكي أنصحك فقط
وفجأة اختفي  فشعر باسم بالخوف الشديد لما سمعه من أخيها بدر فاستمر في قراءة القرأن وبعدما انتهى قام فذهب الي المقبرة وأخذ معه ورقه وقلم و هو يمشي في الطريق رأي قط أسود ينظر اليه بشده ثم اختفي وعندما وصل الي قبر جدته أخذ يدعوا لها بالرحمه والمغفرة وقرأ بعض أيات القرأن الكريم وبعدما انتهي أخرج الورقه والقلم من جيبه وكتب في الورقه سندس ملكة ملوك الجن العلوي  وقبل أن يدفنها بجوار قبر جدته شعر كأن هناك أحد يقول له لا تفعل لكن باسم لم يهتم وأخذ يحفر في التراب وبمجرد أن دفنها نظر الي قبر جدته فوجده...........


الجزء السادس من قصة زواج ملكة الجن بالانس :

بمجرد أن دفن باسم الورقه فنظر الي قبر جدته فوجده مفتوحا فشعر باسم بالخوف الشديد وأخذ يبحث في التراب لكي يخرج الورقه ولكنه لم يجدها فأخذ يجري بسرعه الي البيت وفي الطريق قابل الشيخ الذي ذهب إليه قبل ذلك
فسأله الشيخ ماذا بك يا باسم ؟ ولماذا تجري هكذا؟ ولماذا انت خائف لهذه الدرجه؟
وفجأة أشار باسم للشيخ لكي ينظر خلفه فنظر الشيخ خلفه فلم يجد شيئا ونظر الي باسم فوجده مغمي عليه علي الارض فحمله الشيخ الي بيته وكان هذا الشيخ رجل أعزب لم يتزوج وعندما دخل بيته وهو يحمل باسم علي ذراعيه وأجلسه علي سريره وأخذ يقرأ أيات القرأن الكريم حتي أستيقظ باسم 
فسأله الشيخ ماذا حدث يا باسم؟
فقال باسم بصوت خائف كل ما حدث معه 
فطمئنه الشيخ وقال له لا تخف فإنهم لن يستطيعون أن يؤذوك إلا بإذن الله وقال هيا بنا لكي نذهب الي المسجد لكي نصلي وبالفعل توضأ كل واحد منهم وهم يمشون في الطريق نحو المسجد ظهر قط نصفه أسود والنصف الاخر أبيض وقال لهم بلسان عربي أنقذونى من النصف الاخر فنظر الشيخ للقط وقرأن القرأن حتي اختفي وبعدما صلوا في المسجد أخذوا يقراؤن القرأن وهما راجعون الي منازلهم وقف باسم فجأة وقال للشيخ هل تستطيع أن تحرق تلك الملكه؟
فقال الشيخ بالطبع استطيع لكن لابد أن أراها ثم قال الشيخ لباسم هيا بنا نذهب اولا الي قبر جدتك لكي ننظر ماذا حدث وبالفعل ذهبوا الي هناك فوجدوا أن القبر مفتوح ولم يجدوا جسد جدة باسم فأخذ باسم يبكي بشده 
فقال له الشيخ لا تبكي فإن الله لا ينصر السحر حتي و إن كان عظيما 
فسأله باسم وأين ذهب جسد جدتي ؟ 
وقبل أن يتكلم الشيخ نظروا الي القبر فوجدوا جسد الجده لكن ملفوف بكفن أسود فصرخ باسم وأخذ يصرخ بشده والشيخ اندهش عندما رأي هذا المنظر وأخذ يقرأ آية الكرسي حتي هدأ ثم أخذ يهدئ من خوف باسم ثم قال له يا باسم يجب أن ندفن جسد جدتك بالتراب حتي لا يراه أحد
وبالفعل أخذوا يرمون التراب علي جسدها ثم ذهب كل واحد الي منزله فوصل باسم الي منزله ودخل غرفته ونام لكن الشيخ بمجرد دخوله البيت وجد............

الجزء السابع من زواج ملكة الجن بالانس :

  • وبمجرد دخول الشيخ وجد امرأة قبيحه جدا كانت شعرها نصفه ابيض ونصفه اسود وأذنها وفمها وأنفها يخرج منها النار والدخان فشعر الشيخ بالخوف الشديد وقبل أن يبدأ في قراءة القرأن أغمي عليه وفي الصباح عندما استيقظ باسم و هو يتناول فطوره مع أمه وأخته وأخيه لاحظ أن أخيه احمد ينظر له بكراهيه فلم يهتم وبعدما انتهي خرج لكي يذهب ويذور قبر جدته فعندما وصل وقبل أن يقرأ القرأن وجد شيئا يتحرك من تحت التراب الذي فوق جدته فنظر فإذا بيد شخص تخرج من قبر جدته فأسرع باسم يجري الي الشيخ لكي يحكي له وعندما وصل الي بيت الشيخ وجد الباب مفتوح فدخل فرأي شيئا جعله يصرخ بشده فقد رأي الشيخ مذبوح وفجأة ظهرت ملكة الجن .
  • وقالت له هذا مسير من حاول مساعدتك فانظر ماذا سأفعل بك انت .
  • فأخذ باسم يجري بسرعه وهو في الطريق ظهر أمامه بدر أخ ملكه الجن .
  • فقال له باسم أرجوك ساعدنى يا بدر .
  • فقال له بدر لا استطيع فقد فات الاوان .
  • فقال له باسم لماذا تقول هذا؟
  • فقال له بدر ان أختي قد علمت أنك عرفت طريقه قتلها التي قالتها لك جدتك وقد حلفت عند عرش أبي أنها سوف تجعلك أتعس الناس في الثالث ايام المتبقية وفجأة اختفي .
  • وعندما سمع باسم هذا الكلام وقع علي ركبتيه ولم يستطع المشي من شدة الخوف وبينما هو كذلك جاءه أخوه احمد فحمله ثم ذهب به الي البيت واجلسه علي سريره ثم أتت أمه وأخته هاجر عندما رأته هكذا .
  • فسألته أمه ماذا حدث يا باسم ؟
  • وبالطبع لم يستطيع الاجابه .
  • فقالت أمه هيا لنذهب لكي ينام وبالفعل وذهبوا لكن احمد قبل أن يخرج من الغرفه نظر الي باسم نظرة كراهية وحقد وبعد تفكير طويل استطاع باسم أن ينام وعندما استيقظ وكان هذا اليوم الثانى لموعد وفاة ملكة الجن وبعد ان تناول الافطار ذهب فورا الي بيت الشيخ لينظر ماذا حدث بعدما رأه مذبوح وعندما وصل رأي الشرطه مجتمعه حول المنزل وفجأة ظهرت ملكة الجن أمامه .
  • وقالت له لماذا فعلت هذا بي ؟
  • فقد احببتك بصدق وكنت أتمنى أن تكون زوجي ولكن انت كتبت عليا بالموت وانت سوف تموت مثل هؤلاء وأشارت بيدها الي رجال الشرطه وفجأة انفجرت سيارات الشرطه وأصبحوا كلهم رماد في لحظات معدوده فأسرع باسم الي البيت وعندما وصل الي غرفته وجد أخوه احمد جالس علي سريره .
  • فسأله باسم ماذا تفعل هنا؟
  • وفجأة ظهرت ملكة الجن بجوار احمد .
  • فقال باسم في خوف شديد احذر يا احمد انها خلفك فعندما سمع احمد هذا الكلام ابتسم وقال إن سندس اصبحت...........

نتابع مع الجزء الثامن من قصة زواج ملكة الجن بالانس :


فقال باسم احذر يا احمد انها خلفك وعندما سمع احمد هذا الكلام ابتسم ،
وقال يا باسم ان سندس أصبحت زوجتي وهي الان تخدمنى ،
فصرخ باسم في وجه احمد هل انت مجنون انها قاتله فقد قتلت الشيخ البارحه وأخذ يضربه علي وجه وفجأة فتح احمد عينيه من شدة الغضب وأشار بأصبعه الي الاعلي فأصبح جسد باسم معلق في الهواء فأخذ يبكي باسم بشده .
فقالت ملكه الجن لاحمد اتركه فأشار بأصبعه الي الاسفل فنزل باسم علي الارض ،
وقال لباسم يا باسم ان سندس وعدتنى انها ستسامحك بشرط أن تمسح اسمها من الورقه التي كتبتها عند قبر جدتنا ،
فقال باسم لكن الورقة اختفت ولا اعلم مكانها،
فقالت ملكه الجن انها معي واعطته الورقه وقالت امسح اسمي بالماء لكي تنفك عني عقدة الموت فأخذ باسم الورقه وأخذ يبكي ثم ذهب الي غرفته وترك ملكة الجن مع احمد وبينما هو كذلك في غرفته وبيده الورقة ظهر أمامه رجل يرتدي ملابس بيضاء وفوق رأسه تاج من ذهب ولؤلؤ ويجلس علي عرش عظيم .
فأخذ باسم يقرأ القرأن لكي ينصرف هذا الرجل لكنه لم ينصرف وأخذ يقرأ ويقرأ ومازال الرجل كما هو لم ينصرف ،
فسأله باسم بقلب وصوت خائف من انت؟
فقال هذا الرجل انا اطلس والد سندس وبدر،
فلم يستطع باسم النطق،
فقاله له هذا الرجل يا باسم امسح اسم ابنتي من الورقه وسوف اجعلك لا تراها ابدا،
عندما سمع باسم هذا الكلام هدأ قليلا وسأله وكيف اعلم انك صادق؟
فقال له الجن الكاذب مهما كانوا اقوياء فإنهم يكونون أضعف المخلوقات عند قراءة القرأن وانت منذ قليل قد قرأت القرأن عندما رأيتنى فهل ضعفت أو انصرفت؟
فقاله له باسم لا، فقاله الملك اطلس يا باسم انت انسان طيب وابنتي سندس قد اخطأت عندما أصرت أن تكون زوجتك وانا اعطيك الميثاق انك إذا حذفت اسمها من الورقه بالماء لن تراها ابدا وفجأة أختفي فأخذ باسم يفكر هل أصدق هذا الرجل أو لأ؟
وقطعت تفكيره أخته هاجر عندما قالت له يا باسم هيا لكي نتناول الطعام فقال لها لا أريد وسوف انام وبالفعل جلس علي فراشه ووضع الورقه تحت رأسه واستغرق في النوم فحلم بجدته فسألها يا جدتي ماذا حدث لجسدك؟ فقد رأيت كفنك أصبح أسود،
فقالت له ان الجسد ليس مهما، فسألها ماذا افعل ؟
فقالت له اكتب في الورقه بجوار اسم سندس الملك اطلس وزوجته وابنته ثم اكتب في الجهة الاخري من الورقه كل نفس ذائقة الموت ثم احفر حفرة صغيره وضعها فيها ثم اجمع حطب واحرقهم فوق الورقه فأنهم سيموتون جميعا في نفس اللحظه التي تحترق فيها الورقه ثم قالت له لكن احذر ثم اختفت ،
فاستيقظ باسم من نومه فنظر فوجد سندس ملكة الجن أمامه،
وقالت له يا باسم انا مازلت أحبك وأريدك زوجا لي، فقال لها لكن كيف هذا واحمد أخي زوجك،
فقالت له إن احمد الان لم يعد زوجي،
فقال كيف ذلك ؟
فقالت له لا تحزن فأنت ملكي ثم اختفت،
فأسرع باسم الي غرفة احمد وعندما فتح الباب وجد..........

الجزء التاسع مع زواج الانس بملكة الجن :

  • فعندما دخل باسم غرفة احمد وجده مذبوح فصرخ باسم وأخذ يصرخ ويصرخ حتي سمعته أمه وعندما رأئت احمد هكذا اغمي عليها ثم جاءت أخته هاجر فأخذت تصرخ أما باسم صمت فجأة ثم قام وأخذ الورقه وكتب عليها الذي قالته له جدته لكن نسى أن يكتب اسم زوجة الملك اطلس أقصد والدة سندس ثم ترك أمه وأخته علي حالهم وذهب بعيدا وهو يمشي ظهر له طفل شديد الجمال فلم يتكلم معه باسم وأخذ يمشي لا يعرف أين يذهب وبينما هو يمشي يظهر له هذا الطفل مرة ثانيه فعلم باسم أنه جنى
  • فسأله باسم من انت ؟
  • فقاله له انا خادم الملكة مرجانه أخت الملكة سندس وقد أرسلتنى لأقول لك انها مستعده أن تساعدك في قتل ألملك اطلس والملكة سندس
  • فقال له باسم انت كاذب كيف لشخص أن يساعد في قتل أبيه وأخته
  • فقال له الجنى ان الملكة مرجانه تريد أن تمسك الحكم بعد وفاة الملك اطلس
  • فقال له باسم حتي و أن مات الملك اطلس فلن تستطيع أن تمسك الملك من بعده لأنها لديها أخوها الملك بدر وهو من سيمسك الحكم
  • فقال له الجنى ان الملك بدر طيب القلب وهو ضعيف في عالم الجن ولن يستطيع أن يتحدي الملكة مرجانة
  • وفجأة انحنى هذا الجنى وقال اهلا سيدتي الملكة مرجانة
  • فقال له باسم أين هي؟ انا لا أراها
  • فسمع صوت امرأة يقول له انظر فوق رأسك فنظر باسم فرأي امرأة شديدة الجمال تجلس علي كرسي من ذهب وبجوارها خادمين
  • فقالت يا باسم انحنى لي
  • فقال باسم لن انحنى فظهر فجأة رجل ضخم خلف باسم وكان يريد أن يضربوا بمقمعه من حديد لكن الملكة مرجانة أشارت للرجل أن لا يضربه
  • ثم سألها باسم ماذا تريدين منى؟
  • فقالت له أريدك أن تقتل أبي الملك اطلس وأختي الملكة سندس و إذا قتلتهم سوف أعطيك جائزه لن تتوقعها
  • فسألها وما هى هذه الجائزه؟
  • فقالت له سوف تراها بعد أن تقتلهم
  • فقال لها وما أدرانى انك صادقه ؟
  • فقالت بصوت عالي أقسم بعرش الله الذي خلق انى صادقه
  • فقال موافق فذهب الي منطقة فوق جبل وحفر في الارض حفرة صغيره ثم جمع الحطب وقبل أن يشعل النار ظهرت أمامه الملكة سندس و الملك أطلس فخاف باسم لأنه أول مره يراهم معا وفي هذه المره رأي احسادهم ضخمه جدا
  • ثم قال الملك اطلس لقد حلت عليكي لعنتي وغضبي ثم أشار بأصبعه فشعر باسم بأن الارض تهتز من تحته وفجأة انشقت الارض حول باسم ثم ارتفعت عن الارض
  • ثم قالت سندس سوف تموت
  • لكن باسم مع خوفه الشديد استطاع أن يستجمع قوته وأشعل النار في الحطب وعندما لمست النار الورقه أخذت الارض التي عليها باسم تهتز بشده ثم نزلت علي الارض فنظر فوجد أن الملك اطلس وابنته سندس أجسادهم بدأت تصغر وفجأة صرخوا صرخه شديدا وتحولوا الي رماد اسود فها قد ماتوا واستراح باسم هكذا كان يظن باسم لكن المستقبل سيقول عكس هذا فنظر باسم الي الورقه فوجدها احترقت هنا هدأ باسم وأخذ نفسا عميقا وظن أنه تخلص من هذه العائله ولم يخطر في باله أنه نسي أن يكتب اسم زوجة الملك اطلس ثم ذهب الي منزله وعندما اقترب من البيت وجد منزله.........

يتبع الجزء العاشر والاخير من زواج الجن مع الانس :

  • وعندما وصل الي منزله وجد المنزل قد احترق بالكامل فذهب مسرعا أليه وأخذ يبكي ويصرخ كان يظن أن أمه وأخته قد ماتوا فسمع صوت أخته هاجر تقول يا باسم فنظر خلفه فوجد جيشا من الجن وأخته معلقه بحبل من يديها وقالت انقذنى يا باسم وفجأة وجد رجلين يمسكانه من يديه ثم شعر باسم كأن الارض تتحرك فنظر فوجد الارض تنشق نصفين وبعدها خرجت من الارض أمرأة لم يصدق باسم نفسه عندما رأها فقد كانت أمرأة ضخمه جدا وترتدي ملابس سوداء وبجوارها الملك بدر فقال بدر هذه أمي يا باسم .
  • فأشارت هذه المرأة للرجلين أن يتركوا باسم، فقال له ماذا تريدون فقد قتلتم أبي وأمي وأخي انتم لستم مسلمين
  • فقالت له وانت قتلت زوجي وابنتي، فسألها وماذا تريدي؟
  • فقالت أن تموت.........
  • وعندما سمع هذا الملك بدر وقف أمام باسم وقال أرجوكي يا أمي لا تقتليه فإنه لم يفعل شئ يؤذينا بل نحن من قتلنا أهله،
  • فصرخت في وجه بدر كيف تدافع عن من قتل أبيك وأختك انت ضعيف،
  • فقال لها في غضب شديد وانا لن أتركك تقتليه ثم أعطي باسم خاتم أخضر،
  • وقال له يا باسم اجعله في يديك وأقرأ القرأن ولا تتوقف فإن القرأن مع هذا الخاتم يعطنى القوة وبالفعل أخذ باسم الخاتم وأخذ يقرأ القرأن،
  • فقال أمرأة الملك اطلس هذه الاشياء لن تنجيك منى،
  • ثم قالت يا خدام الملك اطلس فاليذهب كل واحد منكم ويقطعوا من جسده قطعه حتي لا يبقي له أثر بعدها،
  • فقال الملك بدر يا باسم زد في القراءة فأخذ باسم يقرأ ويقرأ وبدأ الملك بدر جسده يكبر وظهرت في يده عصا تخرج منها كرات بيضاء وبدأ الملك بدر يضرب الجنود بهذه العصا وأخذ يقاتل ويقاتل حتي بدأ في التعب فنظر الي لكي يقول له زد في قراءة القرأن لكن باسم قد تعب من كثر القراءة وفجأة توقف باسم من القراءه ليس من التعب هذه المره بل لأنه رأي شيئا لا يصدق فقد رأي الملكه مرجانه تذبح أمها فوقع باسم من هذا المنظر فقد كان مشهد رهيب ومخيف ثم رصخت زوجة الملك اطلس صرخه شديده ثم ماتت وفي نفس اللحظه اختفت الجنود فحينها تذكر باسم الملك بدر فأخذ يبحث عنه فوجده مرميا علي الارض فقد ضعف لان باسم توقف عن قراءة القرأن فذهب، باسم إليه مسرعا فقاله له باسم أرجوك لا تمت فأنت لابد أن تعيش،
  • فقال له الملك بدر يا باسم كل نفس ذائقة الموت ثم نظر الي السماء وقال اللهم انى فعلت هذا من أجلك ثم ماااات .
  • هنا صرخ باسم بشده ثم قال له طبت حيا وميتا يا ملك بدر،
  • فنظر خلفه فوجد أخته مغمي عليها من المشاهد التي رأتها كل هذا يحدث والملكه مرجانه موجوده،
  • فحمل باسم أخته هاجر وذهب فقالت له الملكة مرجانه الي أين يا باسم؟
  • فقال لا اعلم فإن منزلي وأهلي قد ضاعوا ولم تبقي إلا أختي،
  • فقالت له انا سوف أوفي بقسمي الذي قسمت به فقالت سوف تنام الان وبالفعل باسم غلبه النعاس فنام وعندما استيقظ وجد شيئا جعله يبتسم ثم يضحك فقد رأي نفسه داخل قصر فأيقظ أخته وقال لها انظري فقاموا من الفراش وخرجوا من الغرفه فوجدوا الحارس يقولون عاش الملك ثم خرج فوجد نفسه أنه أصبح ملك لبلدة بالكامل هنا نظر باسم إلى السماء وقال اللهم لك الحمد .

أنتهت القصة ، دمتم في رعاية الله .

قد تُعجبك هذه المشاركات